العلاقة بين الدراسة الجامعية و إمكانية فرص العمل

حتى تاريخ كتابة هذا المقال تحتوي تركيا على 206 جامعات منها حوالي 120 جامعة حكومية , و للجامعات التركية ترتيب محلي يتوقف على كثير من المعايير منها النجاح الأكاديمي و كفاءة الكادر التدريسي و الأبحاث العلمية الصادرة عنها و و الأنشطة المحلية و الدولية للجامعة , و يفضل أكثر الطلاب الدراسة في جامعة ذات مكان في ترتيب أول 30 جامعة على المستوى المحلي و خاصة في أول 10 جامعات كالشرق الأوسط التقنية و إسطنبول التقنية و هاجه تبه و غيرها.

و يفضل الوسط العملي في تركيا خريجي هذه الجامعات خلال عملية تشكيل طاقم العمل و يعود ذلك إلى المستوى التعليمي المرتفع و الاهتمام بالطالب بشكل جيد في أغلب هذه الجامعات , لذلك ينصح الطالب بالسعي لدخولها كأولوية لكن من جانب آخر يستطيع خريجو الجامعات الأخرى إيجاد فرص عملهم دون أي عوائق وذلك من خلال تطوير أنفسهم و التفوق في جامعاتهم فالأمر لا يتوقف فقط على الجامعة التي تخرج منها الطالب بل يتوقف بالشكل الأكبر على كفاءته و إحاطته بتخصصه.

و تتوقف إيجاد فرصة العمل في تركيا بعد التخرج على عدة نقاط يجب على الطالب الجامعي أخذها بعين الاعتبار :

أولاً : يجب على الطالب الاعتناء بمعدله الدراسي و محاولة رفعه بشكل دائم فوق 75% أي (4/3).

ثانياً : الخبرات المختلفة المتعلقة بالتخصص كحضور البرامج التدريبية و الدورات و الحصول على شهادات بذلك إضافة إلى إتقان ما يتعلق بالفرع الدراسي من مهارات كالتصميم مثلا.

ثالثاً : عدم إضاعة العطلة الصيفية في الفصل الصيفي و إيجاد فرصة عمل متعلقة بالتخصص لأنها ستضيف نقطة قوة إلى السيرة الذاتية.

رابعاً : برامج التدريب العملي (staj) فرصة لا تعوض و خاصة إن تم تأمينها في شركات كبيرة و إثبات الكفاءة و إبراز الاهتمام بالتخصص خلال برامج التدريب العملي يمكن أن يأتي للطالب بفرصة عمل فورية من الشركة و هذا تتبعه الكثير من الشركات.

خامساً : الانضمام إلى فرق العمل المتعلقة بالتخصص ضمن الجامعة حيث تنظم مسابقات مختلفة لطلاب التخصصات لإنجاز مشروع معين للفريق و تكون المسابقات على مستوى تركية و بعضها دولي أحياناً.

سادساً : إتقان اللغة الإنجليزية إلى جانب التركية و الإحاطة بالتخصص سيضمن لك فرصة العمل بنسبة عالية خاصة و سيزيد من احتمال ذلك أن لغتك الأم هي اللغة العربية فأنت تتقن 3 لغات و هذا نقطة قوة كبيرة في السيرة الذاتي .CV

سابعاً : ننوه على أن العلاقات العامة تميز الطالب و خاصة العلاقة الطيبة بينه و بين أساتذة التخصص قد تضمن له بمساعدتهم إيجاد فرصة عمل جيدة كما أن وجود تزكية منهم في السيرة الذاتية لها أثرها الكبير.

 و ما ذكرناه يعطيك المؤهلات و الإمكانيات فقط حيث تحتاج سوق العمل التركية إلى الحركة الدائمة و تكوين العلاقات بشكل موسع و هذا أمر متاح جداً لأي شخص يجتهد بذلك .

Leave a Reply