(التعليم الافتراضي في تركيا (الدراسة عن بعد

التعليم الافتراضي او الدراسة عن بعد يعني اي عملية تعليمية يكون فيها المعلم والمتعلم في مكانين مختلفين جغرافيا اي في بلدين او مدينتين مختلفتين ويعتمد التعليم الافتراضي اليوم على ثلاثة وسائل او طرق اساسية وهي: الانترنت، تسجيلات الفيديو والتسجيلات الصوتية.

والجدير بالذكر ان مفهوم الدراسة عن بعد يعود الى القرن التاسع عشر تحديدا في اميركا وبريطانيا حيث كانت بعض الجامعات فيها تسمح لطلاب الدراسات العليا الدراسة عن طريق المراسلة مع الجامعة دون الحاجة للحضور بشكل شخصي.

ينتشر التعليم الافتراضي في تركيا حيث توفر معظم الجامعات التركية واهمها إمكانية الدراسة عن بعد ضمن برامجها التعليمية وذلك للمستويات الدراسية المختلفة من بكالوريوس ودراسات عليا وذلك لمختلف الافرع العلمية.

يرغب الكثير من الطلاب في الدراسة في تركيا والعمل في الوقت ذاته خاصة طلاب الدراسات العليا او الموظفين الذين يودون تطوير خبراتهم في مجال عملهم دون الاضطرار لترك العمل والتفرغ للدراسة او التدريب، ويشكل التعليم الافتراضي الطريقة الافضل لذلك. فالدراسة عن بعد تمنح الطالب حرية التحرك والعمل واختيار الوقت الأنسب للدراسة بالنسبة له بما يتماشى مع نمط حياته وطبيعة عمله.

وتسمح التكنولوجيا الحديثة ووسائل الاتصال اليوم بسهولة التواصل بين الطالب والمحاضر وحتى التفاعل المباشر بينهما عن طريق الأجهزة والهواتف الذكية الامر الذي جعل التعليم الافتراضي اكثر سهولة وانتشارا.

وتمتلك اهم جامعات تركيا برامج الدراسة عن بعد لاقسام متعددة ومن اهمها:

ان توفير خدمات تعليمية مثل التعليم الافتراضي او التعليم المفتوح يساهم في رفع مستوى التعليم في تركيا بشكل عام ويزيد نسبة المتعلمين فيها بالإضافة لزيادة تدفق العقول عليها والتي تفضل القدوم اليها للاستفادة من التعليم الممتاز لجامعاتها اضافة لانخفاض تكاليف الدراسة في تركيا، مقارنة بأوروبا وأميركا وغيرها. هذا الامر من شأنه المساهمة في تحسين وضع البلاد التعليمي والاقتصادي أيضا.

Leave a Reply